Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

مارأيك في ممارسة الرياضة والألعاب الرياضية ؟

ممارسة الرياضة والألعاب الرياضية

الدكتور/ خالد عبد الرازق

الرياضة  نوع من أنواع الحركات المنتظمة لأعضاء جسم الإنسان يقوم بها الإنسان للحفاظ على صحته وبناء بدنه وقوته

وقد جاء الإسلام ليهتم بجميع جوانب الإنسان والحفاظ عليه في صحة وقوة  وقد نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن مداومة الصوم وهو وإن  كان عبادة إلا أنه مع المداومة عليه يمنع جسم الإنسان من حقه من الطعام والشراب مما يؤدي به إلى الضعف وكذلك نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن مداومة القيام والسهر المؤدي إلى حرمان جسم الإنسان من حظه من النوم والراحة واعتبر ذلك حقا لجسم الإنسان يجب على الإنسان مراعاته

فعن عَبْدُاللَّهِ بْنُ عَمْرِو،  قال قَالَ لِى رَسُولُ اللَّهِ:  « يَا عَبْدَاللَّهِ، أَلَمْ أُخْبَرْ أَنَّكَ تَصُومُ النَّهَارَ وَتَقُومُ اللَّيْلَ؟! فَقُلْتُ: بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ، قَالَ:  « فَلا تَفْعَلْ، صُمْ وَأَفْطِرْ، وَقُمْ وَنَمْ، فَإِنَّ لِجَسَدِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وَإِنَّ لِعَيْنِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وَإِنَّ لِزَوْجِكَ عَلَيْكَ حَقًّا، وَإِنَّ لِزَوْرِكَ عَلَيْكَ حَقًّا.

وقَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْمُؤْمِنُ الْقَوِيُّ، خَيْرٌ وَأَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنَ الْمُؤْمِنِ الضَّعِيفِ، وَفِي كُلٍّ خَيْرٌ

ولا شك أن الرياضة تقوي جسم الإنسان وتحفظ صحته وتقيه من كثير من الإمراض كما أن لها دورا في تنشيط البدن والقلب والعقل  وهي بهذا مطلب شرعي

وقد كان النبي – صلى الله عليه وسلم يعقد المسابقات بين الأطفال وبين الكبار ويشارك فيها أيضا

روى أبو داود في المراسيل عن سعيد بن جبير قال كان رسول الله صلى الله عليه و سلم بالبطحاء فأتى عليه يزيد بن ركانة أو ركانة بن يزيد ومعه أعنز له فقال له يا محمد هل لك أن تصارعني قال ما تسبقني قال شاة من غنمي فصارعه فصرعه فأخذ شاة فقال ركانة هل لك في العود ففعل ذلك مرارا فقال يا محمد والله ما وضع جنبي أحد إلى الأرض وما أنت بالذي تصرعني يعني فأسلم فرد عليه النبي صلى الله عليه و سلم غنمه إسناده صحيح

 وروى أبو داود بسنده عَنْ عَائِشَةَ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا، أَنَّهَا كَانَتْ مَعَ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي سَفَرٍ قَالَتْ: فَسَابَقْتُهُ فَسَبَقْتُهُ عَلَى رِجْلَيَّ، فَلَمَّا حَمَلْتُ اللَّحْمَ سَابَقْتُهُ فَسَبَقَنِي فَقَالَ: «هَذِهِ بِتِلْكَ السَّبْقَةِ»

ومن هذا يتبين لنا أن الرياضة سواء كانت فردية أوجماعية من المطالب الشرعية للحفاظ على صحة الإنسان وتنمية قدراته البدنية والعقلية والحفاظ عليه من الأمراض والأسقام .

Spread the love
Show CommentsClose Comments

Leave a comment