Skip to content Skip to sidebar Skip to footer

جامع الأزهر

دكتور/عبدالرحمن حماد الأزهري

من أهم المساجد في مصر ومن أشهر المساجد في العالم الإسلامي، وهو جامع وجامعة منذ أكثر من ألف عام، وقد أنشئ على يد جوهر الصقلي عندما سيطر الفاطميون على مصر سنة970 م، بأمر من المعز لدين الله أول الخلفاء الفاطميين بمصر، وهو أقدم أثر فاطمي قائم بمصر، وقد اختلف المؤرخون في أصل تسميته ، والراجح أن الفاطميين سموه بالأزهر تيمنا باسم السيدة فاطمة الزهراء وإشادة بذكراها.

ويعتبر المسجد ثاني أقدم جامعة في العالم بعد جامعة القرويين، وتعتبر جامعة الأزهر الأولى في العالم الإسلامي لدراسة العلوم الدينية والعصرية .

ويعد العصر المملوكي من أزهى وأفضل العصور التي عاشها الأزهر الشريف حيث تسابق حكام المماليك في الاهتمام بالأزهر طلابًا وشيوخًا وعمارةً وتوسعوا في الإنفاق عليه والاهتمام بل والإضافة إلى بنيته المعمارية.

وخلال الحملة الفرنسية على مصر كان الأزهر مركزا للمقاومة وفى رحابه خطط علماؤه لثورة القاهرة الأولى وتنادوا اليها، وتحملوا ويلاتها .

ومن أشهر العلماء الذين ارتبطت أسماءهم بالأزهر: ابن خلدون، وابن حجر العسقلاني، والسخاوي، وابن تغري بردي، والقلقشندي، وغيرهم من العلماء.

ولازال الجامع الأزهر إلى اليوم قائما شامخا تتحدى مآذنه الزمان وتطاول هامات علمائه السحاب، لا يلين لمعتد، ولا ينحني لمتجبر، صادعا بالحق داعيا إليه على طول الزمان.

Spread the love
Show CommentsClose Comments

Leave a comment